الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة ديسمبر 09, 2016 8:40 am

مقالات سيميولوجيا مصطلحات

  • إعلان & مثبت
  • 12092007
    مصطلحات فنيـة :

    الحاجة إلى المصطلح - دور المصطلح في تسهيل عملية الاستيعاب والفهم - مهمة المصطلح في تسمية الأشياء بأسمائها - المصطلح في الكتابة والإبداع - تحديد المفاهيم ودلالاتها الفنيـة .
    ....

    من طرف Admin - تعاليق: 2 - عدد المشاهدات: 1500
  • 03082011
    في هذا اللقاء الأول «المابعد ثوري»، على غرار ما راج في الغرب عن الحداثة وما بعدها، القي عليكم تحية ملؤها الشك والخوف والريبة من أن ينقلب مجلسنا هذا إلى محاكمة أو إلى مجرد كلمات مبعثرة، نقولها فقط، لنملأ فضاء اجتمعنا بالهراء.
    لنتساءل إذا عن فحوى هذا اللقاء وعن الغاية منه في عطلة آخر الأسبوع هذه التي يطيب لكل مبدع من بيننا أن يقضّيها مع من يُحب ومع من يجتمع معه من الأصدقاء حول طاولة، عادة ما تُوشح بألوان زجاجية خضراء وحمراء. وتنعش هذه الألوان الزجاجية الروح وتجعل من انبثاق الكلام، حتى وان لم يكن له معنى، غاية في حد ذاته. وإذا لم يكن المعنى هو المقصود في التقاطع العشوائي لكلماتنا حول هذه الطاولة،...

    من طرف ISAMK - تعاليق: 0 - عدد المشاهدات: 392
  • 14102009
    بقلم الناصر بن الشيخ
    شكلنة نشاط اتّحاد الفنانين التشكيليين و الانزلاق نحو الأشكال النقابية للنشاط الجمعياتي الثقافي

    سألني منذ أيام قليلة أحد زملائي من المدرّسين الشبان بإحدى الجامعات التونسية هل إني أعتبر أن ما أوردته في كتابي « Peindre à Tunis » الصادر بباريس سنة 2006والذي تعود كتابة نصه إلى ما يفوق الثلاثين سنة ٬ ما زال صالحا لمحاولة فهم الوضع الذي تتصف به الممارسة التشكيلية بتونس اليوم أم أني أرى أنه في حاجة إلى تحيين يواكب ما طرأ على الساحة منذ أن قمت بتحريره في شكله الأصلي كرسالة دكتوراه وقعت مناقشتها بكلّية الصربون بباريس سنة 1978. و اعتبارا لصفته كباحث...

    من طرف leila - تعاليق: 0 - عدد المشاهدات: 286
  • 01102008
    merci

    من طرف Admin - تعاليق: 1 - عدد المشاهدات: 634
  • 22082009
    الحب عند البربر
    حسين القهواجي
    I
    البربر من عهد الملك جالوت، قافلة تنشد العيش الخصيب و تطوي السباسب طلبا
    للغيوم الممطرة، ليست لهم مدائن يسكنونها و لا صوامع يتحصنون بها غير
    الجبال و الكثبان و أطراف البلاد. و ربما أسرجوا شمعة كبيرة من شهد مدعوك
    بعنبر، و أقاموا تشبها بالعرب، بيتا ينضح في أرجائه الند و العود الهندي
    والقماري يلامس بأدخنة نفحاته وجه ربة الإحسان و السعادة – تامفيت -
    TAMPHIT.
    صنما من طينة مملوءة الساقين وافرة الأرداف، تتعهد البربرية بين يديها أن
    لا تأتي حليلها بولد من غيره، وتتوسلها الحامل كيلا تضع مولودها...

    من طرف leila - تعاليق: 0 - عدد المشاهدات: 724
  • 07032009
    معرض اتحاد الفنّانين التشكيليين
    أعمال تستحقّ أن تشاهد أكثر من مرّة
    ابراهيم العزابي
    المعرض السنوي للاتحاد لسنة 2009 الذي يضمّ مائة وستين عملا فنيا بحساب
    عمل لكل منخرط يستحق ان يشاهد لأكثر من مرة للوقوف على محتواه:
    في عرضنا للأعمال في المقال السابق لم ننتبه الى صاحبي الجوائز الخاصة
    بوزارة الثقافة وها نحن نصحّح: فالرسام رجب الزرمديني هو الذي حصّل على
    الجائزة الأولى وقيمتها 2000د.
    فيما تحصل الرسام محفوظ السالمي على الجائزة الثانية وقيمتها 1500د لا
    ندري ما هي المقاييس المعتمدة لاسناد هذين الجائزتين. العمل الذي قدمه
    الزرمديني:...

    من طرف fahmi - تعاليق: 1 - عدد المشاهدات: 928
  • 22022009
    Arts plastiques Design et Architecture.
    Aujourd'hui 22 Février 2009 à 00:55

    (.........).La «dévalorisation de la compétence, au profit des porteurs de titres» n’est pas étrangère, dans les cas qui nous concernent dans ce champ spécifique de l’enseignement des Arts de l’Espace, à la division que l’on y opère entre les Arts d’expression et ceux en rapport visible et tangible avec les activités reconnues de nature économique. La compétence, objet de dévalorisation, est celle des artistes d’expression, qui malgré, la notoriété dont peuvent jouir certains peintres,...

    من طرف Admin - تعاليق: 0 - عدد المشاهدات: 619
  • 21022009
    مقال منقول عن القدس العربي
    من بينالي القاهرة إلى بينالي الشارقة: وقائع لا تسر أحدا تطردنا من جنة الفن
    فاروق يوسف


    لم يعد هناك من مكان للرسامين والنحاتين العرب في
    بينالي القاهرة والشارقة، وهما الملتقيان الفنيان العالميان الوحيدان
    اللذان يحتضنهما العالم العربي. بالنسبة...

من طرف fahmi - تعاليق: 0 - عدد المشاهدات: 270
  • 11122008
    مقال أ.د.بركات محمد مراد
    من مصر
    ---------
    http://www.folkculturebh.org/flash/issue_003/066_077.swf

    من طرف Admin - تعاليق: 0 - عدد المشاهدات: 646
  • 05112008
    حضرات السيدات والسادة أنا لست
    بالكاتب. الرجل الذي يكتب أداته القلم, أما أداتي فهي الألوان والخطوط والفورم.
    غير أن كلينا بشر ينظر: الكاتب ينظر ويتحسس، إن كان كاتباً حقاً، وتتهيج في عقله
    الباطني رموز عجيبة هي الكلمات ثم يخط هذه الرموز العجيبة على ورقة و يقول (اقرأ).
    فأن كنت تقرأ فأنك تتابع ما يقول كلمة كلمة وتتحسس ما يريد أن يقول، ثم تنظر بعين
    جديدة لما قد فاتك. وإن كنت غير محظوظ، أو واحداً من ال 97 % من العراقيين، فانك
    في عالم آخر غير عالم الكتاب


    أما أنا،
    كنحات أو مصور، فلا فرق بيني وبين الكاتب، إنني انظر أنا الأخر، و لكن ما...

    من طرف Admin - تعاليق: 0 - عدد المشاهدات: 523
  • 02112008


    الإنترنت والبحث العلمي.. كتاب جديد للدكتور عباس مصطفى صادق، الصادر عن مركز الإمارات للدراسات والبحوث الإستراتيجية.. معني بصفة أساسية تزويد الباحثين بمعرفة معلوماتية وتطبيقية حول طرق ووسائل استخدامات الانترنت في البحث العلمي .

    المؤلف
    باحث أكاديمي سوداني، له عدة دراسات مرموقة مثل دراسته البحثية المهمة "الصحافة العربية في الانترنت" والتي تعد ضرورة لأساتذة وطلاب الصحافة والإعلام ولجميع...

    من طرف leila - تعاليق: 0 - عدد المشاهدات: 328
  • 23092008
    Les jeunes influencent de façon primordiale le marché et aucune marque ne peut céder face à son grand essor. Pour les acquérir en tant que consommateur, elles se doivent de rajeunir leurs images, pour paraître plus proche de leurs cibles. Ce positionnement est encore plus dur pour les marques déjà existantes que pour celles qui viennent de se lancer. C’est difficile de paraître tendance et de se débarrasser d’une image vieillotte.


    من طرف ALAA FARHANI - تعاليق: 0 - عدد المشاهدات: 510
  • 24072008

    سمير التريكي على اليمين

    من طرف leila - تعاليق: 1 - عدد المشاهدات: 1881
  • 15082008
    أعاد سيزان (1839 – 1906) النظر فى تصوير المكان ، وفى أثناء ثورة التأثيريين كان هو أول من انصرف إلى مسألة جوهر الأشياء لا إلى الإنطباعات العارضة فقط، وقدم أبحاثا تشكيلية جديدة تهتم بالكشف عن العلاقات الثابتة بين الظواهر العارضة، والبحث عن الهندسة الداخلية للأشياء، وعمل على إعادة تصوير الطبيعة والأشياء وفق طابعهم لا وفق رؤية عارضة دائمة التغير، وقد جمع سيزان فى فنه بين الواقع والتجريد، وبين الحس والفكر؛ وبذلك يكون قد حسم الجدل الدائر على مستوى فلاسفة وعلماء الجمال وبين المدارس الفنية أيضا؛ ذلك الجدل يجعل من المصور إما أن يكون حسيا، المعرفة عنده نتاج الإنطباعات الحسية، وإما أن يكون عقليا تسود لوحاته...

    من طرف Admin - تعاليق: 0 - عدد المشاهدات: 343
  • 15082008
    استوكهولم:
    فاروق يوسف

    رسامونا لا يكتبون،
    وإن كتبوا ونشروا، فغالباً ما تأتي مواضيعهم وكأنها من خارجهم، أو من مكان لا يعنيهم كثيرا. نادراً ما يكتب الرسامون العرب على طريقة سلفادور دالي او فان غوغ، فتصير كلماتهم امتداداً للوحة واستكمالاً لها. ولكل الرسامين الذين يودون ان يكشفوا دواخلهم بحساسية حركة الريشة على السطح الأملس، يهدي الرسام السويسري وعاشق الموسيقى بول كلي، بعد أكثر من 67 سنة على وفاته كتابه الجميل والرشيق الذي دوّن فيه يوميات هي ككل اليوميات.. لذلك استحقت البقاء.

    لماذا يكتب الرسامون؟...

    من طرف Admin - تعاليق: 0 - عدد المشاهدات: 551
  • 11082008
    كيف تخرج الأفكار الإعلانية ؟
    إعلان بولندي من عام 1937



    لا تخرج الأفكار الإعلانية بسهولة كما يراها المستهلك ، وإنما خلفها عمل كثير ، وتبدأ بمسؤولي التخطيط الاستراتيجي والدراسات التسويقية الذين يقيمون السوق وإمكانيات العمل ، مروراً بالمخرجين الفنيين وكتاب النصوص الذين يضعون أفكاراً للإعلان ، وعندها يبدأ عمل المصممين ، للتصميم...

    من طرف Admin - تعاليق: 2 - عدد المشاهدات: 362
  • 11082008
    Slogan publicitaire
    Un article de Wikipédia, l'encyclopédie libre.


    Un slogan publicitaire est un outil commercial entrant dans le processus de promotion d'un produit.
    Il s'agit d'une phrase, souvent assez courte, qui a comme but d'être retenue facilement par celui qui l'entend et parfois d'associer un produit (objet du slogan) à des images positives qui inciteront le consommateur à acheter le produit. Les slogans sont souvent associés à une musique qui, en rythmant la phrase publicitaire, aide le consommateur à s'en souvenir.

    من طرف Admin - تعاليق: 0 - عدد المشاهدات: 391
  • 11082008
    Une campagne publicitaire est une action de marketing qui consiste à faire la promotion d'une marque, produit ou service, au moyen d'un message et par l'intermédiaire de supports de communication. Ces supports sont "médiatiques" ou non.
    Exemples de supports :

    • Supports médiatiques : télévision, radio, presse, internet.
    • Supports non-médiatiques : affichage, publipostage, distribution de prospectus, catalogues, échantillons et cadeaux promotionnels, annonces sonores, caravanes publicitaires, stades, salles de sport, maillots sportifs.

    من طرف Admin - تعاليق: 0 - عدد المشاهدات: 285
  • 24072008
    صنع الفن الانسان ولا يزال يصنع الانسانية منذ الأزل تميز الإنسان الذي صار كذلك انسانا بملكة النطق والفكر والصنع وكان كذلك حيوانا ناطقا صانعا حسب تعبير الفلاسفة. كان كذلك بفضل اكتشاف قدرته على الفعل في المادة تصورا وصورا. وها هو اليوم يتابع طريقه في سبيل مزيد الإدراك والفهم والاكتشاف وبالتالي الخلق والصنع والابداع. لا يزال الانسان المعاصر مسكونا بهاجس الانسانية الاول وهو تحقيق الذات ابداعا وتوريثا لهذا الابداع.
    لقد اختار افراد ينتمون الى هذه الانسانية ان يكونوا معلمين لما ورثوه طبيعة وصنعا. ولولا الوعي الجماعي بضرورة انشاء مدارس الفنون التي تنضوي تحت لوائها مناهج تبليغ المعلومات الخاصة بالتراث...

    من طرف leila - تعاليق: 0 - عدد المشاهدات: 619
  • 06062008
    klem s7i7 a 100% mais chnouwa l7al

    من طرف lamalice - تعاليق: 6 - عدد المشاهدات: 382
  • 29052008
    تجليات الخط القيرواني

    حسين القهواجي
    «منذ أربعين عاما لم يجف لي قلم»
    القصري
    «كلما كنت بالكتابة أحذق كنت بالانسانية أحق»
    التوحيدي

    قبل أن تبنى المدينة وتشيد حصونها الطينية في وهدة وسطى من الأرض، لتكون قرارة الدين وعمق العقيدة، عرفت حلقات الشورى كتبة وخطاطين حبسوا رقوق مدوناتهم الشبيهة بلون الشهد على مساجد ومحارس بناها اخيار الصحابة والتابعين ممن دخلوا افريقية في خلافة عثمان سنة اربع وثلاثين للهجرة، على رأسهم معاوية بن خديج، وأغلب الظن أن ألواح العهود والرقاع الاولى كانت من تحرير بنانه دون وشي أو تنقيط والغاية أن يكون الخط إلهيا منزها.
    حيث...

    من طرف Admin - تعاليق: 0 - عدد المشاهدات: 715
  • 10052008
    الإبداعية في العمارة: تأثر المهندسون المعماريون بالاتجاه الإبداعي السائد، وتمثل ذلك في نقدهم لزينة العمارات القوطية وفي إعجابهم بهيكلها. وكان ذلك إشارة للثورة على أسلوب اليونان والرومان التقليدي. كذلك أعجب المعماريون الإبداعيون بأبنية العصور الوسطى، ولاسيما في إنكلترة، حيث قام جيمس ويات James Wyatt (1746 - 1813)، الذي يعد متحرراً نوعاً ما، ببناء قصور ومنازل فيها لمحات إبداعية منذ نهاية القرن الثامن عشر. ومن أشهر أعماله «كنيسة فونتيل» Fonthill. ومن تلاميذه أوغست بوغن A.Bugin الذي أسهم في إعادة بناء قصر ويستمنستر في عام 1834 وأشرف بوغن كذلك، بالاشتراك مع شارل بيرّي Ch.Barry، على بناء البرلمان في...

    من طرف amani - تعاليق: 3 - عدد المشاهدات: 364
  • 01032008

    ..

    من طرف Admin - تعاليق: 3 - عدد المشاهدات: 6585
  • 31032008
    التشكيل والمجتمع:

    هشاشة الأساس وعدمية الالتقاء

    __________

    عبد الكريم المقالح *

    مقارنة بغيره من الأجناس الإبداعية كالشعر والقصة والرواية، يبدو التشكيل وكأنه يقف على هامش المشهد الثقافى والإبداعي. ومن جهة أخرى يلوح نخبوياً.. أى فى مساحة اهتمام الجمهور بفعالياته المتنوعة. إذا تكاد تسجل صفراً فى مقابل اهتمام رجل الشارع بالشعر والشعراء مثلاً. وما ذاك إلا لجملة أسباب مختلفة، منها ذاتية وموضوعية، تفسر عزلة هذا الجنس الإبداعى الفنى عن البيئة المنبثق منها والمحيطة به. وسأحاول إيراد هذه الأسباب باختصار:

    أ ـ الذاتيـة:
    1- طبيعة هذا الجنس الإبداعي،...

    من طرف Admin - تعاليق: 0 - عدد المشاهدات: 363
  • 23032008
    في كتاب صدر في أوائل التسعينات وعنوانه «أصدقاء الشمس» لبرتران ماري. يقدم الاخير وصفا لتفاصيل تلك الغواية والمجتمع تحوّل الى نرسيس وحيد كما يقول بودلير في اشارة أو استعارة دلالية لأسطورة نرسيس الاغريقية الذي اكتشف صورته على صفحة الماء فافتتن بنفسه يقول برتران : تكاثرت الاستوديوهات في نيويورك فلاحقها العديد من الفضوليين وكان بعض مصلحي الساعات وبعض صانعي الاسنان يرتجلون مهنة التصوير ولم يكن الكثير من المصورين يتحكمون في عملهم، كانوا يدعون (مصوري الصدور الزرقاء) لأنّ القميص الابيض المكوي الذي يرتديه الموديل قد لطخته بقعة سوداء ضاربة الى الزرقة. أما البعض منهم فقد كان عليهم أن يلتقطوا صورتين أو ثلاث...

    من طرف ISAMK - تعاليق: 1 - عدد المشاهدات: 357
  • 20032008
    فالواقع لم يعد واقعاً بعينه بل ذهب ابعد من ذلك فأخذ ينطلق مما تراه الذات الانسانية على انه واقع ثقافي له القابلية على كشف الحقيقة الكامنة داخل العقل الثقافي ، من خلال ماهو بصري متحداً مع ماهو ذهني وتراكم المعرفة عبر التاريخ للبدء بضخ نتاج له قابيلة ان تتمثل من خلاله ثقافة اليوم دون التقيد بضغوط اللغة أو العوامل النفسية والاجتماعية او حتى ضغوط الزمان والمكان .

    أذ أخذت الصياغة البصرية تترجم لواقع مفهومي ، غاية لتأسيس المفاهيم عالمياً.

    وكل ذلك انطلق ضمن واقع بنائي لثقافة مرئية بالدرجة الاولى مستغلاً التحول التقني في حركة الحضارة المعاصرة التي تتخذ من الابداع مصدراً لرفد صورتها...

    من طرف ISAMK - تعاليق: 1 - عدد المشاهدات: 339
  • 20032008
    الهوامش :
    * فدريكو غارسيا لوركا : شاعر اسباني وكذلك رسام وعازف بيان ومؤلف موسيقي 1898-1936
    * برتولد بريشت : كاتب وشاعر ومخرج مسرحي الماني ويعتبر من اهم مسرحيي القرن العشرين مؤسس المسرح الملحمي التجريبي وهو المسرح الذي يطرح اسئلة كبرى ويجعل المشاهد جزءا من المسرحية وليس متلقيا فقط ومهمة ذلك المسرح هو التفكير والتثوير كما ان طريقة العرض المسرحي ايضا تختلف عن المسرح الكلاسيكي حيث من الممكن ان يكون العرض في عدة قاعات والمشاهد هو من يذهب من قاعة لأخرى الى غيرها من تقنيات ذلك المسرح 1898-1956
    * ليو تولستوي : من اهم الادباء الروس ومصلح اجتماعي وداعية سلام ومفكر أخلاقي وهو من اهم كتاب الادب...

    من طرف ISAMK - تعاليق: 1 - عدد المشاهدات: 335
  • 16022008
    نشأة علم الجمال "الاستطيقا" (Aesthetics)

    --------------------------------------------------------------------------------

    لم يظهر علم الجمال الاستاطيقا بوصفه مصطلحا يحيل إلى مضامين وأدوات معينة إلا في القرن الثامن عشر في كتاب الكسندر بومجارتن (تأملات في الشعر/1735م) (النظريات الجمالية أ. نوكس ترجمة د. محمد شفيق شيا ص 13).
    وهو لم يظهر بصفة ناجزة وكاملة؛ بل نتج عن تراكم نظري للأفكار الجمالية الموغلة في القدم (لدى قدماء المصريين والبابليين والصينيين ثم لدى الإغري حيث توافر لهم نتاج فني وفكري (فلسفي) سمح بقيام حس نقدي عملي ومستوى علمي نظري قادا معا إلى افكار جمالية...

    من طرف Admin - تعاليق: 0 - عدد المشاهدات: 3188
  • 16022008
    ما معنى الحكم الجمالي هذا الذي يستهدف النقد الفني إنجازه؟ وما الذي يميزه عن غيره من الأحكام التي يصدرها الكائن الإنساني؟ تعد الإجابة التي بلورها الفيلسوف الألماني كانط في كتابه "نقد ملكة الحكم" من أشهر المحاولات الفلسفية التي حددت معنى الحكم الجمالي.

    والمنهج الذي سار عليه كانط في تحليله لهذا النوع من الأحكام وتحديد دلالته وكيفية تكونه، هو تحديد الأثر الذي يخلفه الموضوع الجمالي في الذات. فالجمال عند كانط هو ما يبعث في الذات الإنسانية شعور الارتياح والرضا، وإحساسا باللذة يختلف عن إحساس اللذة التي نشعر بها مثلا عندما نكون إزاء طعام لذيذ. فالإحساس بلذة الطعام تنتهي بمجرد استهلاكه...

    من طرف Admin - تعاليق: 0 - عدد المشاهدات: 2255
  • 16022008
    عين مستقبلية

    إن عين الأوريي أغنى من أعيننا، وأين نضع كل تاريخه التشكيلي الذي بات عريقا؟ كما أن أذنه أرهف من آذاننا، والتجريد الموسيقي بلغ عنده أوجا مرموقا. وليست المفاضلة طبعا بيولوجية، ولكن الأوربي تمرس بالعمل الإنساني المبدع الخلاق أبعد مما فعلنا بكثير، وذلك لأسباب تعود إلى تكدس الإنتاج، والمنهجية ، والمناخ الحضاري، وتراكم المعارف، والخروج من حلقة الإقطاعية والدخول في عصر التصنيع ... ونحن، ربما تفلتنا اقتصاديا من إسار الإقطاعية، إلى هذا الحد الكبير أو ذاك، ولكن تقاليدها مازالت فاعلة فينا، وما برحنا سوقا للاستهلاك ، فلم نكتسب من البورجوازية حسناتها، ولا حصلنا من الاشتراكية...

    من طرف Admin - تعاليق: 1 - عدد المشاهدات: 302
  • 16022008
    حامل يستلهم تقاليد الفن الإسلامي: ففي باب من مدينة صنعاء يمكن تلمس التكرار الشكل المتمثل في رؤوس المسامير الكبيرة "النقاط" دائرية القمم التي تتكرر أفقيا بصفوف عشرة ورؤية الخطوط الكوفية التي تزين أعلاه، بينما يحتفظ جانباه بنقوش تزيينيه توائم بين ما هو هندسي وما هو نقشي وفى باب يمكن ان نواه في مدينة جدة يثقل الباب الحامل بالنقوش التي لا يوفر الفنان مساحة دون ان يشغلها توحي في المساحة السفلى من الباب بأشكال وجوه آدمية على طريقة كثير من الخط العربي الذي يستخدم الخط لكي يرسم به شيئا ادميا، هذا الباب في الحقيقة هو صفحة تشكيلية غنية غرافيكيا بالخطوط متوازنة شكليا ثمة مستطيلان متماثلان يعلوان...

    من طرف Admin - تعاليق: 1 - عدد المشاهدات: 464
  • 30092007
    شكرا لمرورك
    ننتظر جديدك

    من طرف Admin - تعاليق: 5 - عدد المشاهدات: 3922
  • 04102007
    Xylographie -n.f
    Procédé ancien de gravure sur bois (Chine dès le VIe siècle).
    Mode d'impression à l'aide de caractères ou planchettes en bois (Albert
    Dürer).
    ....................
    Zoom -n.m
    Travelling optique, dont l'effet résulte de la variation continue de la focale de l'objectif (avant ou arrière).
    Zootrope -n.m
    Appareil conçu au XIXe siècle par E. J. Marey, pour réaliser la synthèse de mouvements décomposés en un certain nombre...

    من طرف Admin - تعاليق: 18 - عدد المشاهدات: 1381
  • 29082007
    الإبداع والابتكار
    -----------------------------------------------------------------
    الفرق بين مفهوم الإبداع والابتكار:
    الابتكار إنتاج الجديد الذي لا يتصف بالجمال بدرجة كبيرة كما هو الحال في مجال العلوم المختلفة ففي هذه المجالات لا يهتم المبتكرون بالجمال بقدر فائدة المنتج .
    بينما الإبداع يعني إيجاد الجديد شريطة أن يتصف هذا الجديد بالجمال
    والابتكار مرتبطاً بالسبق والإتيان بالجديد فكل من أوجد شيئاً قبل الآخرين فهو مبتكر ، وهو يتسم بالسبق في الفكر فكل فكرة لم يسبق إليها أحد فصاحبها مبتكر ونقول ...( فكرة مبتكرة ) .
    بينما الإبداع يكون في الأداء فكل أداء متقن وجميل يقال...

    من طرف Admin - تعاليق: 3 - عدد المشاهدات: 510
  • 29082007
    المنمنمات في الحداثة
    سبق محمد راسم (1896-1974م) الجميع الى إعادة اكتشاف فن المنمنمات،
    بقي محمد راسم في مجمل منمنماته محافظا على الطابع التزييني الذي تكتنفه حالة من الشاعرية تبرز من خلالها عناصر الطبيعة. ثم أنصب اهتمامه بالزخرفة والرقش في الملابس وإظهار العناصر المعمارية كالقباب، وكذلك في المعالجات الفنية كأعمال الفسيفساء والخطوط الحروفية والزخارف النباتية و الهندسية.
    وقد اهتم راسم أيضا بنقل إيقاعات الحياة الشرقية المحلية. أما الموضوعات التي عالجها فقد بقيت في إطار التقاليد الموروثة في منمنمات المدارس الإسلامية، وعكس واقع الحياة الجزائرية كحفلات الرقص والغناء والأعراس والأسواق...

    من طرف Admin - تعاليق: 4 - عدد المشاهدات: 1574
  • 21092007
    مينيمال /فن المينيمال Minimal Art:
    أول من أدخل مصطلح "المينيمال" هو الفنان الروسي "جون جراهام" في كتاب له بعنوان "النظام والجدل في الفن " نشره عام 1937 في باريس.
    وهدف جون جراهام إلى تجريد اللوحة ليس فقط من الموضوع ولكن من الألوان العديدة والدرجات اللونية المختلفة وضربات الفرشاة وغيرها من التقنيات التي كانت مستخدمة في التجريدية اللونية، مثل أعمال كاندنسكي، والاكتفاء باللون الواحد فقط موزعآ على مساحة اللوحة بالدرجة نفسها.
    عام 1966 نشر الفيلسوف الإنجليزي "ريتشارد ولهيم " مقالة بعنوان "المحتوى الأدنى للفن" أكد فيها على إزالة اللوحة...

    من طرف Admin - تعاليق: 0 - عدد المشاهدات: 1012
  • 29082007
    ولكن هذه الأحادية في النظر التي ينقسم فيها الفكر الغربي في رؤيته للفن وتجسيده للجمال غير موجودة في النشاط الفني الإسلامي، بل هي ليست موضع تساؤل، وليست مثار استفهام، حيث نجد دائماً توحداً كاملاً بين الجميل والنافع في الفن الإسلامي، وتمثل هذا واضحاً وجلياً في كل مجالات هذا الفن بدءاً من العمارة، كما تمثلت في المساجد والقصور والبنايات الإسلامية، وانتهاء بفن الأرابسك الذي هو فن إسلامي عربي خالص، ومروراً بالشعر والموسيقى والخط.

    ومرجع هذا شمولية الرؤية الإسلامية للحياة، التي تنطبق على أبسط صورها كما تتمثل في الحياة اليومية للإنسان المسلم، وتستغرق أرقى وأعقد نشاطاتها في كل صور الإبداع والتكوين...

    من طرف Admin - تعاليق: 1 - عدد المشاهدات: 368
  • 24082007
    ............................................

    ..............................................
    للإضاءة وفنها إسقاط كبير على المعايير الجمالية للعنصر الديكوري فهي سواء أكانت طبيعية أو صناعية داخلية أو خارجية

    فلا يمكننا إنكار دور الإضاءة في خلق الأحاسيس وتحفيزها لتنعكس على العمل الفني الديكوري وتقيــّــمه حسب ذوقها و حسها .

    فالإضاءة هي التي تخلق الشعور باللون والانفتاح والانغلاق .

    بإمكاننا تلخيص تأثير الضوء الجمالي بالنقاط التالية ـ

    التباين...

    من طرف Admin - تعاليق: 0 - عدد المشاهدات: 532
  • 18082007
    إذا كان الفن معرفة للعالم، فهذه المعرفة قائمة على العلاقة الجدليّة بين الإنسان وواقعه ،والتي من خلالها رسم هذا الأخير مسار كينونته وعظمته في حرّية السمو . من هنا يمكن اعتبار الأثر الفنّي ليس شهادة على عظمة الإنسان فحسب بل أيضا نبوغا" ضدّ الفناء وتحديّ للموت"(1) والأثر الفنّي يبعد عن كونه مجرّد إنجاز يدوي تقليدي ، فهو إبداع ناتج عن توليفة المعرفة العقليّة واليدويّة والوجدانيّة .


    وإذا إعتبرنا أنّ العمليّة الإبداعيّة على علاقة وثيقة بالإنفعال.فهذا يعني أنّ الفن في مفهومه الشامل يقوم أساسا على "حالة التوتّر وليس الإستقرار " .. فالفنّان التشكيلي في حالة بحث مستمرّ...

    من طرف Admin - تعاليق: 0 - عدد المشاهدات: 456
  •  

    عدد المتصفحين الحاليين للمنتدى: لا أحد
    المشرفون

    لا أحد

    صلاحيات هذا المنتدى:

    لاتستطيع وضع مواضيع جديدة في هذا المنتدى
    لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

    المفتاح
    • مساهمات جديدة مساهمات جديدة
    • مساهمات جديدة [ موضوع شعبي ] مساهمات جديدة [ موضوع شعبي ]
    • مساهمات جديدة [ موضوع مقفل] مساهمات جديدة [ موضوع مقفل]
    • لا مساهمات جديدة لا مساهمات جديدة
    • لا مساهمات جديدة [موضوع شعبي ] لا مساهمات جديدة [موضوع شعبي ]
    • لا مساهمات جديدة [موضوع مقفل] لا مساهمات جديدة [موضوع مقفل]
    • إعلان إعلان
    • مثبت مثبت
    • إعلان عام إعلان عام