أدوات الخط العربي( الحبر , القلم , الورق )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

أدوات الخط العربي( الحبر , القلم , الورق )

مُساهمة من طرف Admin في الأحد سبتمبر 30, 2007 4:07 am

...

...
مما لاشك فيه ان الكتابة بالقصبة على الطريقة التقليدية التي اتبعها كبار الخطاطين لها عدة ميزات اهمها تجلي جمالية الخط وفق النسق الانسيابي للكتابة الطبيعية التي تبرز استدارة القلم والتفاتاته الخلابة في تكوين شكل الحروف وتلاصقها
ولجودة القلم وطريقة استعماله تأثير بالغ في بروز جمال الخط وبراعة الخطاط وتتطلب معرفة جودة القلم تجربة ودراية في هذا المخاض
وتتأثر نوعية القصبة تكوينياُ بتأثر مناخ زراعاتها جغرافياً بما يلائم استعمالها في الكتابة فالقصب الايراني من احسن انواع قصب الكتابة ( مثل القلم الدزفولي الذي يتم تخميره في مواد خاصة لعدة سنوات حتى يغدو صلباً ومتميزاً للكتابة) وقد تباهى الكثيرون من الخطاطين الكبار بامتلاكهم اقلام ذات امتيازات عالية من القصب الايراني ومنهم على سبيل المثال الخطاط المرحوم هاشم محمد البغدادي الذي كان يحتفظ بمجموعة طيبة من هذه الاقلام.
وللقصبة قدسية خاصة في نفوس الخطاطين لما لها من دلالات عرفانية وصوفية في كتابة الآيات القرآنية والاحاديث النبوية الشريفة

ولاعداد القصبة مبادئ عامة اهمها ان يكون السكين المستعمل غير مقوس اي يفتقد الانحناء على امتداد حواف شفرته وذلك لبرئ زوايا القلم بتساو واحد لرأسيه وتشبه حالة السكين من هذه الناحية بحالة سكاكين الكاتر في تساوي اضلاعه

وتدخل صناعة السكاكين الخاصة بقط القلم ضمن المهن الاحترافية وتمتاز مدينة زنجان الايرانية وهي مركز محافظة بهذا الاسم بصناعة هذه الاقلام التي يتوافد على اقتنائها من هناك مشاهير الخطاطين


ويتم قط القلم باستعمال السكين بمسكه باحكام في قبضة اليد بسحبة مقوسة من الاعلى للاسفل وذلك بتكوين انحناء بطول قدره تقريباً قطر القلم المستخدم ومن اسرار هذا القط هو تحديد طول الانحناء بما يلائم حالة يد الخطاط فكلما كانت يد الخطاط كبيرة فالافضل زيادة حجم التقويس وكلما كانت يده صغيرة قلت هذه المساحة وذلك للسيطرة على قوام القلم وترويضه عند المشق


وتخضع زوايا قط رؤوس الاقلام لما ينسجم مع نوعية الخط المراد كتابته فزاوية القلم في خط الثلث تكون بميلان يقدر بـ 35 درجة


ويكون قط الزاوية بوضع رأس القلم على قطعة صلبة ومن ثم وضع السكين بامتثال عمودي عليه بعد تحديد الزاوية وتحميله بضغطة قوية تلائم قوة القلم مما يقضي الى قط الزاوية بضربة واحدة

تحدد اطراف القلم بحافة السكين لازالة القشورالزائدة من حولها بعدها يجب وضع شقاً بين رأسي زاوية القلم ويسمى هذا بـ فاق القلم ومنه يتكون مجرى انسياب للحبر اثناء الكتابة فتتسع مجراه تلقائياً بالضغط على القلم عند الضرورة مما ينسجم ومقدار الحبر المطلوب في الكتابة دون تسبب في الانقطاع كما تشكو من ذلك

فكلما كبر حجم القلم المستعمل ازدات الحاجة لهذا الشق في انسياب الحبر المطلوب ويقل حجم الشق بصغر القلم حتى يكون الخطاط في غناء عنه عند استعماله للاقلام الخفية وهي اقلام صغيرة جدا
وهناك قشرة يجب ازالتها من سطح رأس القلم لتشبه الظفر في رأس الاصبع وهي مساحة تحفر لاختزان الحبر الذي يتدفق منها الى رأس القلم
واعلم ان القلم يجب ان يغمس في المحبرة بقدر الحاجة في مشق الحرف فحين تتسع معالم رسم الحرف وجب تحميل القلم كمية اكبر من الحبر عند التغميس لتفادي الانقطاع وهذا امر يتمكن الخطاط منه بالتمرس والتجربة


وعليك ان تنتبه لوضع المحبرة ونوعية الحبر المستعمل فلابد من وضع خيوط البريسم فيها بعد غسلها بالماء الدافئ وهذه العملية تساعد على انتقاء القدر المطلوب من الحبر عند غمس القلم في المحبرة

واما الحبر فهو نوعان نوع يصنع من المواد الكيمياوية وهو حبر لايوصى به وغالباً مايتم استيراده من الدول الاجنبية اذ لاتتلائم تركيبته المصطنعة مع طبيعة الخط وجماليته


ونوع يصنع يدوياً من بعض النباتات وهو متلائم بتركيبه النباتي الزاهي مع مشق الخطوط اليدوية ويعرف عند العامة بالحبر العربي


واما ورق الكتابة فيفضل ان يكون من النوع المصقول والسر في تطابق الحبر مع الورق يكمن في استعمال حبر تشدد غلظته مع ازدياد الصقل في الورق والعكس هو الصحيح فلو استعملت ورقاً عادياً غير مصقول وجب عليك استعمال حبر رقيق يتلائم مع ارضية الورقة ولا تنسى ان الحبر يرقق بسكب كمية حسب الحاجة من الشاي ( غير المحلى طبعاُ ) في المحبرة


منقول عن الأستاذ علي البغدادي

Admin
Admin

ذكر عدد الرسائل : 824
السٌّمعَة : 22
نقاط : 147
تاريخ التسجيل : 26/07/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى