هذا ما يهمّ الفنّانين التشكيليين في مجال قانون الملكيّة الأدبيّة والفنيّة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

هذا ما يهمّ الفنّانين التشكيليين في مجال قانون الملكيّة الأدبيّة والفنيّة

مُساهمة من طرف amani في الثلاثاء يونيو 30, 2009 9:55 am

محمد خيرالدين عبد العال : المدير العام للمؤسسة التونسية لحماية حقوق المؤلفين
هذا ما يهمّ الفنّانين التشكيليين في مجال قانون الملكيّة الأدبيّة والفنيّة
حاوره رشيد الحسني


شكّل تنقيح قانون الملكية الأدبية والفنية ـ الذي صادق عليه البرلمان
مؤخرا ـ حدثا مهمّا لدى المبدعين والمؤلفين بشكل خاص وذلك نظرا للأهمية
البالغة التي تكتسيها النظم الجديدة العائدة بالفائدة على المبدع أو على
مالك البراءة والاختراع.
وتأتي هذه التنقيحات الجديدة لقانون الملكية الفكرية والفنية في اطار
سلسلة التطورات الهامة التي تمّ الشروع في سنّها منذ أقرّ لأول مرّة
بأهمية الملكية الفكرية في اتفاقية باريس بشأن حماية الملكية الصناعية سنة
1883 ومنذ اتفاقية برن بشأن حماية المصنفات الأدبية والفنية سنة 1886.
ولئن تتولى إدارة المعاهدتين المنظمة العالمية للملكية الفكرية (الويبو)،
على المستوى الدولي فانّ المؤسسة التونسية لحماية حقوق المؤلفين هي التي
تتعهد بحماية حقوق المؤلف عن طريق «نظام إيداع المصنفات».
وسعيا الى استجلاء بعض المهام المنوطة بعهدة المؤسسة التونسية لحقوق
المؤلفين بشكل عام «وسعيا الى معرفة آخر المستجدات المترتبة على تنقيح
قانون الملكية الفكرية والفنية لفائدة الفنانين التشكيليين بشكل خاص
اتصلنا بالسيد محمد خيرالدين عبد العال المدير العام لهذه المؤسسة فكان
هذا الحوار :
لننطلق من البداية أي عن أي قانون نتحدث تحديدا عندما نشير الى تنقيح قانون الملكية الفكرية والفنية في تونس؟
انّ أهم قانون مفصلي ان صحت العبارة يتعلق بالملكية الأدبية والفنية في
تونس هو القانون عدد 36 المؤرخ في 24 فيفري 1994 الذي ينص على حماية
المؤلفين والمبدعين، ونظرا للنسق الحثيث في مجال القوانين التي تشمل
الابداع والمبدعين ونظرا لتسارع التطور التكنولوجي كان لابدّ من تنقيح
القانون عدد 36 وإتمام فصوله.
ولا يفوتني أن أشير هنا الى أن تونس كانت قد انخرطت منذ سنة 1887 في
اتفاقية برن لحماية المصنفات الادبية والفنية كما يرجع اصدار أول قانون
تونسي يتعلق بالملكية الادبية والفنية الى الامر العليّ المؤرخ في 15 جوان
1889. ومنذ سنة 1968 اضطلعت الجمعيةالتونسية للمؤلفين والملحنين بالتصرف
الجماعي في حق المؤلف عوضا عن المكتب الافريقي لحق المؤلف.
هذا في ما يتعلق بالجانب التاريخي للملكية الأدبية والفنية لكن ما هي أهم
المستجدات في ما يتعلق بحقوق المؤلف والحقوق المجاورة؟

في الحقيقة كان هنالك لخبطة وغموض تكتنف المصطلحات على المستوى الدولي لا
على المستوى المحلّي فحسب لكن في السنوات الأخيرة فقط توضح مفهوم الملكية
الفكرية ويمكن أن نقسمه الى فرعين:
هنالك ملكية صناعية وهنالك ملكية أدبية وفنية.
ومن المستجدات ضمن هذا الباب هو سنّ آلية تشريعية ضرورية لحماية المؤلف
وبالمقابل تأسس وعي لدى أصحاب الحقوق أي المؤلفين. فبعد أن كان التصرّف في
الملكية شبه عشوائي أصبح هنالك هيكل يعود إليه النظر أي المؤسسة التونسية
لحقوق المؤلفين كأحد الهياكل التابعة لوزارة الثقافة والمحافظة على التراث
تقدم للمنخرطين فيها ولغير المنخرطين آليات تسمح للقضاء بالتدخل كهيئات
الضابطة العدلية التي أصبحت لها الاهلية والصلاحيات بأن تنظر في المخالفات
بالاضافة الى أعوان الديوانة عند الحدود للمراقبة ومأموري الأمن والحرس
الوطني وأعوان الوزارة المكلفة بالثقافة وهم من المؤهلين المحلفين للغرض.
الفنان التشكيلي وحماية العمل الفني
مع التطور التقني توسع مجال الفنون التشكيلية كثيرا وأصبح ما يعرف بـ «الفنون
البصرية» مفهوما يطرح اشكاليات عديدة في قانون الملكية الادبية والفنية
فما هي السبل الكفيلة بتطويق الظاهرة؟

بدخولنا مجال الاقتصاد
اللامادي والاقتصاد ذو القيمة المضافة والاقتصاد الفكري تزايد الطرح الحاد
لمفهوم «الفنون البصرية» وسنتحدث هنا حول ما يتعلق بالفنان التشكيلي لنقول
أن الفكرة في حدّ ذاتها لا تحمى بل ان الطريقة التي تجسّد بها الفكرة هي
التي تحمى وأمر تثبيت الفكرة على حامل معيّن صار شرطا ضروريا... في هذا
المضمار بالذات.
الفنان التشكيلي أبدع عملا فنيا ويحق له حماية فكرته لكن عليه أن يسمح في
نهاية المطاف بأن يكون عمله متداولا بين الناس لذلك كانت الحماية تتسم
بالمرونة لأنه توجد شروط وعوائق في هذا المجال.
هل يمكن أن تقدّم بعض الأمثلة التي جاء بها التنقيح الجديد لقانون الملكية الادبية والفنية؟
من الحقوق المادية التي أصبح يتمتع بها الفنان التشكيلي هي حيازته للعائدات المادية طيلة حياته وتمتد الى 50 سنة بعد الوفاة. أما الحقوق المعنوية للفنان التشكيلي فهي حقوق أزلية. بقي أنه قد يفضل الفنان أحيانا أن لا يسند اسما محددا لصاحب العمل الفني فقد يفقد حقوق تأليفه في هذه الحالة 50 سنة فقط بعد تقديم المصنف الى العموم... أما باقي المصنفات أي المصاحبة باسم محدد فهي محمية منذ انشائها وتنتقل ملكيتها بالإرث.
وهناك استثناءات لحقوق المؤلف من ذلك أنه يتم السماح بتداول جزء من العمل الفني لفائدة الإعلام بحدود ما تفي به الحاجة أو أن يتم استثمار العمل الفني لأغراض التعليم أو تلبية لحاجيات البحث أو حتى للاستظهار به أمام المحكمة... أو ربما حتى للاستعمال الشخصي شرط أن لا يتم التفويت في العمل الفني لصالح العموم. كما لا يمكن أن نغفل أنه في حالة عدم الاستظهار بالترخيص الكتابي لتداول العمل الفني يمكن اعتبار ذلك مخالفة في حدّ ذاته...
ومن جهة أخرى هناك مصطلح خاص يطلق على هذه العملية هو «تراخيص الوجوبية» تسلمها وزارة الثقافة في حالات معيّنة سواء تعلّق الأمر بالنشر في كتاب بالبلاد التونسية لأوّل مرّة أو تعلّق الأمر بترجمة الكتاب الى اللغة العربية في حالة صدور الكتاب بلغة أجنبية...
حقوق المبدع... و«حقوق المشاركة»
تتعدد أنواع الفنون التشكيلية ويتداخل بعضها مع أصناف فنية أخرى مثل أعمال الفيديو ومن الاعمال التشكيلية ما يوصف بالفنون الزائلة مثل بعض التنصيبات والاعمال التشكيلية التي تنجز من خلال اعتماد تقنيات مختلفة فوفق أي معايير يمكن تصنيف ذلك في مجال القانون؟
الفنون البصرية لها قوانينها الخاصة في مجلة السينما الصادرة سنة 1960 وهي بصدد التحيين...
وبخصوص هذا الصنف من الاعمال التشكيلية فانّه يمكن ارجاع حقّ المؤلف الى المنتج ويستوجب على المنتج أن ينجز عقودا مع كلّ المتدخلين في انتاج العمل.
وفي هذا الاطار بالذات المؤسسة التونسية لحماية حقوق المؤلفين تدرس برنامج تعاون خاص مع اتحاد الفنانين التشكيليين الهيكل المعني بالفن التشكيلي في تونس.
وفي مجال حماية المبدعين من الفنانين التشكيليين هنالك فصل كامل يعنى بأصحاب المخطوطات الفنية والمصنفات التشكيلية، وتداول ملكية الأعمال التشكيلية يفرض العقد الكتابي وجوبا حتى تكون كل صور استغلال العمل التشكيلي محمية.
يشتكي بعض الفنانين التشكيليين من تزييف أعمالهم والعبث بها دون الرجوع
الى المنتج الحقيقي للمصنف فكيف يحق للفنانين حماية أعمالهم؟

من الضروري أن يلزم كل متعامل مع عمل تشكيلي بشروط تداول العمل الفني فعلى المستغل أن لا يشوه العمل الاصلي وأن لا يحوله الى عمل تشكيلي آخر مثل أن يقتني عملا ما ويحوّله الى عمل فني في شكل طابع بريدي.
ماذا يعني حق المشاركة؟
الفصل 25 الذي أشرت اليه في ما مضى يسمح للفنان بحق المشاركة في البيع. ففي كلّ عملية بيع جديدة يضمن القانون نسبة ?5 من ثمن البيع الجديد ويطالب الفنان التشكيلي بحقوقه كلما تواصلت سلسلة البيع للمصنفات في المزاد العلني أو خلال كل عملية تجارية وبعد وفاة الفنان يبقى الحق قائما للورثة لمدة 50 سنة بعد الوفاة.
مسايرة للتطوّر التقني ماذا أعدت المؤسسة من أجل تنظيم مجال الفنون البصرية ولمجال المصنفات في الفن التشكيلي تحديدا؟
انّ المؤسسة التونسية لحماية حقوق المؤلفين هي الآن بصدد اعداد موقع إلكتروني سعيا لتقديم خدمة أخذ التراخيص عن بعد وتقديم خدمة انخراط المؤلفين في انتظار أن يكون الموقع تفاعليا قادرا على مسايرة التطور المتسارع في ميدان حقوق المؤلفين.


الخميس 25 جوان 2009

amani

انثى عدد الرسائل : 50
السٌّمعَة : 0
نقاط : 18
تاريخ التسجيل : 01/09/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى